أسباب الحمل المفاجئ مع وسائل منع الحمل

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. أسباب الحمل المفاجئ مع وسائل منع الحمل
أسباب الحمل المفاجئ مع وسائل منع الحمل

أسباب الحمل المفاجئ مع وسائل منع الحمل

أسباب الحمل المفاجئ مع وسائل منع الحمل


يحدث الحمل المفاجئ غالبا أكثر مما تتوقع ، فحوالي نصف حالات الحمل في الولايات المتحدة تكون غير مخططة ، يقول سيويهان دولان أستاذ أمراض النساء والتوليد وصحة المراة في كلية ألبرت أينشتاين للطب : ” إذا كنت إمرأة ولم تمرين بعد بسن اليأس ، إذن فمن الممكن أن تحملين مجددا “


تستطيعين أخذ خطوات لتحسين فرص حدوث حمل عندما تودين ذلك .


لماذا يحدث الحمل المفاجئ :
يقول دولان ” الصورة الوحيدة لوسيلة منع الحمل التي تعمل 100% غير موجودة ، فمعظم الوقت تعمل وسيلة منع الحمل ، ولكن ربما لا تعمل وهذا أمر وارد”


تعمل بعض وسائل الحمل مثل الواقي الذكري ، حبوب منع الحمل ، الأجهزة داخل الرحم (اللولب ) بنسبة 80% أوأكثر من 90% من الوقت ، كما أن السيطرة الدائمة على النسل مثل تعقيم النساء أو استئصال القتاة الدافقة ، لديها نسبة فشل 1% .


إذا كانت وسيلة منع الحمل خاطئة ، تزداد فرص حدوث الحمل ، وفي بعض الأحيان يكون الأمر واضح أنها لا تعمل ، مثل عند إنقطاع الواقي ، وفي هذه الحالة ينبغي أخذ الخطوة التالية وتناول الحبوب التي تؤخذ بعد الجماع ، لأنها تمنع حدوث الحمل لمدة 5 أيام بعد العلاقة الجنسية ، ولكن إذا لاحظتي خطا مثل وجود فتحة صغيرة في الواقي أو تخطيتي موعد حبوب منع الحمل ، فيمكن أن تحصلين على حمل .


إن الخطا الأكبر الوحيد لحدوث الحمل غير المخطط هو ليس وسيلة الحمل غير الفعالة ، بل هو عدم استخدام أحد الزوجين وسيلة لمنع الحمل ، تقول مورين فيبس ، رئيس التوليد وأمراض النساء في مستشفى النساء والرضع في لرود أيلاند : ” هناك بعض النساء التي لا تستخدم وسائل منع الحمل بإنتظام ، والآخريات لا تستخدم أي منها ” ، وأضافت : “ربما لا يفضلن استخدامها ، وربما لا يوجد ما يناسبهن ، أو لرغبة الزوج في عدم استخدامها ” .


تقول فيبس : في كثير من الأحيان يكون الزوجين غير متأكدين من رغبتهم في الحصول على طفل ، “فهم لا يخططان للحصول على طفل ، بل يحاولان تجنب حدوث حمل ، ولكن ربما ينتهي بهما الأمر بالحصول على طفل”.


لا تنتبه بعض النساء من احتمال حدوث حمل ، فإذا كنت تعانين من العقم سابقا ، أو لديك اضطرابات في الدورة الشهرية ، أو في فترة ما قبل سن اليأس ( فترة قبل انقطاع الطمث ، التي تسبب اضطرابات الدورة الشهرية ) ، فأنت عرضة لحدوث حمل .


إذا كنت لا تزالين تحصلين على دورتك الشهرية حتى لو كانت غير منتظمة ، ولا ترغبين في حدوث حمل ، فينبغي استخدام وسيلة لمنع الحمل ، تقول دولان ، أما إذا كنت تمرين بفترة سن اليأس ( مما يعني أنك لا تحيضين ومرت سنة كاملة بعد آخر دورة شهرية ) ، فالعلاقة الجنسية بدون وسيلة منع حمل آمنة ، وليس هناك احتمال لحدوث حمل .