أضرار تقليل الملح في الطعام

  1. Homepage
  2. التغذية العلاجية
  3. أضرار تقليل الملح في الطعام
أضرار تقليل الملح في الطعام

أضرار تقليل الملح في الطعام

سوف نضع بين أيديكم هذه المقالة ونتمنى أن يكون في المستوى المرغوب ونأمل من الله عز وجل أننا لم نهمل أو نقصر في كتابة هذه المقالة وتجميعها، ولم نقصر فيما تحتوي عليه من عناصر وأهداف متعددة

- وجدت دراسة أنهُ بعكس الأفكار الشائعة الوجبات الغذائية قليلة الملح قد لا تكون مفيدة للجميع وقد تزيد في الواقع من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية والوفاة مقارنة مع الوجبات الغذائية متوسطة محتوى الملح.

- في الواقع، تشير الدراسة إلى أن الأشخاص الوحيدين الذين هناك داعي للقلق بشأن خفض ملح الطعام في نظامهم الغذائي هم الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم.

- الدراسة التي تشمل أكثر من 130,000 شخص من 49 دولة نظرت بشكل خاص في ما إذا كانت العلاقة بين الصوديوم (الملح) والموت، وأمراض القلب والسكتة الدماغية تختلف في الأشخاص الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم مقارنة مع أولئك الذين لديهم ضغط دم طبيعي. و قال الباحثون أنه بغض النظر عن ما إذا كان الشخص يعاني من ارتفاع ضغط الدم، يرتبط انخفاض تناول الصوديوم (ملح الطعام) مع المزيد من النوبات القلبية والسكتات الدماغية، والوفيات مقارنة مع الاستهلاك المتوسط لملح الطعام.

- تبين هذه الدراسة الجديدة أن المخاطر المرتبطة مع استهلاك كمية قليلة من ملح الطعام -أقل من ثلاثة جرامات يوميا- موجودة بغض النظر عن حالة ارتفاع ضغط الدم لدى المريض. علاوة على ذلك، أظهرت النتائج أنّ الضرر المرتبط باستهلاك كميات عالية من ملح الطعام (أكثر من 6 غرامات يوميا) يقتصر فقط على المصابين بارتفاع ضغط الدم.

- انخفاض كمية الصوديوم المستهلكة تقلل من ضغط الدم بشكل طفيف مقارنة مع الاسهلاك المتوسط، ولكن لديه أيضا آثار أخرى، بما في ذلك الارتفاعات السلبية لبعض الهرمونات التي قد تفوق أي فوائد.