أعراض مرض كواشيوركور

  1. Homepage
  2. الصحة العامة
  3. أعراض مرض كواشيوركور
أعراض مرض كواشيوركور

أعراض مرض كواشيوركور

هو مرض ينشأ بسبب سوء التغذية، وينشأ بالأخص عن النقص الحاد في المعادن والفيتامينات والبروتين الكامل



مرض كواشيوركور (Kwashiorkor)


يمكن تعريف مرض كواشيوركور بأنه مرض نقص الطاقة البروتين، وهو مرض ناتج عن سوء التغذية، ويعبر عن سوء التغذية عادةً بهاذ المصطلح الطبي كواشيوركور، والأصل في هذا المصطلح أنه كلمة إفريقية وتعني “مرض الطفل المستبعد” لأن هذا المرض يظهر في الأطفال من عمر الرضاعة إلى عمر ثلاث سنوات، ويصيب عادة الأطفال الذين يتم استبعادهم من الرضاعة لأن طفلاً جديداً ولد في العائلة، ويتم إعطاؤه حمية غذائية فقيرة بالبروتين نتيجة الفقر، فيصاب بهذا المرض، وفي هذا المقال سنذكر عدة معلومات عن مرض كواشيوركور.



أعراض مرض كواشيوركور



  • حدوث تغيرات عديدة لدى الطفل المصاب، كشعوره الدائم بالتعب، واضطراب حركاته وتصرفاته، وإصابته بعدم المبالاة.

  • ظهور الوذمة الانطباعية لدى الطفل، حيث تظهر هذه الوذمة بداية في أقدام الطفل، ومن ثم تمتد إلى اليدين والوجه.

  • عدم قدرة الطفل على اكتساب وزن في جسمه، لكن بوجود الوذمة، يمكن أن يعطي هذا انطباعاً خاطئاً عن وزنه.

  • ظهور عدة علامات جلدية مثل التهابات السماك الذي يرافقه تغير في سماكة الجلد وتقشره وتغير في لونه.

  • رقة الأظافر وسهولة تكسرها وتلونها بألوان مختلفة.

  • ظهور بقع حمراء مختلفة على الجلد.

  • نعاس الطفل الدائم.

  • توقف نمو الطفل، وتراجع بنيته العضلية في الجسم.

  • بروز بطن الطفل إلى الأمام وإصابته بالتضخم.

  • إصابة الطفل بالعدوى بشكل متكرر نتيجة ضعف مقاومة جسمه للأمراض.

  • نمو الشعر بشكل خفيف جداً، بحيث يكون قابلاً للتكسر والتقصف، ويصبح لونه مائلاً للأصفر الرمادي أو الأحمر.

  • شحوب الوجه، وبرودة الأطراف، وانتفاخ القدمين.

  • تضخم الكبد الثانوي الناتج عن الارتشاح الدهني.


علاج كواشيوركور


يتم تشخيص الإصابة بملاحظة الأعراض الجسمية الظاهرة على الطفل، أما طرق العلاج فهي كما يلي:




  • أهم طرق العلاج هو العلاج الوقائي، ويكون بإعطاء الطفل أطعمة غنية بالبروتين والأحماض الأمينية الأساسية اللازمة لبناء سلاسل البروتين.

  • يجب إعطاء الطفل المصاب الأطعمة الغنية بالبروتين بشكل تدريجي، وذلك لمنع حدوث مضاعفات نتيجة التغذية السريعة.

  • يجب إضافة المكملات الغذائية والفيتامينات إلى غذاء الطفل، وخصوصاً فيتامين أ، والعديد من العناصر المعدنية مثل المغنسيوم والبوتاسيوم والفسفور.

  • يجب إعطاء الطفل علاجاً للأمراض المعدية التي أصيب بها الطفل نتيجة الإصابة بمرض كواشيوركور.

  • منع انخفاض مستوى السكر في الدم لدى الطفل، كما يجب الحرص على إبقاء جسمه دافئاً، وخصوصاً الأطراف.

  • إعطاء الطفل سوائل تعويضية لمعالجة الجفاف الذي أصابه.

  • تصحيح النقص الحاصل في جسم الطفل من معادن وفيتامينات، ويجب البدء بتغذيته بالشكل الصحيح، بحيث يتم إعطاؤه الطعام بشكل تدريجي.