اسباب جرثومة الدم

  1. Homepage
  2. الصحة العامة
  3. اسباب جرثومة الدم
اسباب جرثومة الدم

اسباب جرثومة الدم

اعراض جرثومة الدم تظهر جرثومة الدم عند الأشخاص المصابين بها نتيجة لتعرض الدم النقي والخالي من الميكروبات والجراثيم إلى التلوث، وتهيأ بيئة لتكاثر أنواع معينة من البكتيريا والجراثيم في مجرى الدم، والتي تكون سبباً لإصابة الإنسان بأخطر الأمراض وأصعبها، حيث أن الدم من أهم مقومات الصحة والحياة البشرية، وفي هذه الحالة يقوم جهاز مناعة الجسم بعمله والمسؤول عن مقاومة الإصابة بالأمراض والقضاء على الجراثيم، التي دخلت وتطفّلت في دم الإنسان، في حين تحاول تلك الميكروبات والجراثيم مقاومة جهاز المناعة، وينتج عن تلك المواجهة ظهور الإلتهابات المسببة لجرثومة الدم، وسنقدم أهم أعراض جرثومة الدم خلال هذا المقال.

أسباب جرثومة الدم


ما هي أسباب ظهور جرثومة الدم؟،تتعدد أسباب الإصابة وظهور جرثومة الدم ومنها:

  • وجود جرثومة سالبة الغرام وجرثومة إيجابية الغرام، حيث تصيب الإنسان نتيجة التعرض للتلوث، وإنتقالها لداخل الجسم بالعدوى من المحيط والبيئة الخارجية، وتستقر الجرثومة في دم الإنسان.

  • تتكاثر وتستقر البكتيريا والجراثيم في أجسام الأشخاص الذين خضعوا لعملية زراعة الأنابيب البلاىستيكية، والمصنعة من مادة السيليكون والأجسام الصلبة التي تهيأ البيئة الملائمة لتلوث الدم.

  • تظهر جرثومة الدم بشكل كبير عند الأشخاص المدمنين والمتعاطين للمخدرات.

  • تصيب جرثومة الدم الأشخاص الذين يتعرضون للإصابة بالحروق، والتلوث الناتج عن الحرائق.


أعراض جرثومة الدم


تظهر أعراض جرثومة الدم وهي كالتالي :-

  • يظهر على المُصاب تسارع في دقات ونبضات القلب عما هو طبيعي.

  • الشعور بالتعب العام في جميع أعضاء الجسم.

  • يصيب الإنسان الغثيان والدوخة والتقيأ المستمر.

  • يتعرض الإنسان إلى إرتفاع في درجة حرارة الجسم وبشكل حادّ وعاليّ جداً.

  • ظهور مشكلة التعرق الزائد عن الطبيعي، وفقدان الجسم للسوائل بشكل ملحوظ.

  • تظهر الحبوب والطفح الجلدي على جسم المريض.

  • يشعر المريض بالبرد والقشعريرة في كافة أعضاء الجسم.

  • التعرق بكميات كبيرة وزائدة عن الوضع الطبيعي.

  • مشكلة الإضطراب والخلل الذي ينتج عنه حدوث التخثر في الدم.

  • يصيب المريض الهبوط الحاد في ضغط الدم، مما يؤثر على نفسية المريض وتصيبه بالصدمة.

  • يصيب المريض حالة من الضيق والصعوبة في التنفس وفرط في التهوية.


طرق معالجة مصاب جرثومة الدم


إن ظهور تلك الأعراض التي أسلفنا ذكرها أعلاه على جسم الأنسان، تستدعي منه العمل على مراجعة الطبيب المختص بمشاكل الدم، والذي بدوره سيطلب منه إجراء بعض الفحوصات المخبرية، التي توضح للطبيب الوسيلة الناجحة في معالجة المريض والسيطرة على المرض بالقضاء على جرثومة الدم،  ويكون العلاج كما يلي :

  • يجب على المريض الذي يشعر بأعراض جرثومة الدم العمل على مراجعة الطبيب المختص للمعالجة المبكرة، وقبل انتشار الجرثومة وإنتقالها بالعدوى من شخص لآخر.

  • حسب نتائج الفحوصات المأخوذة من دم المريض، والتي تبين مدى نسبة إصابته بجرثومة الدم، يقوم الطبيب بوصف الأدوية والمضادات الحيوية كمرحلة تجريبية، قد تعُطي نتائج إيجابية بمحاربة الجرثومة، أو الوصول إلى تحديد مكان تواجد الجرثومة.

  • قد يحتاج مريض جرثومة الدم إلى إجراء عملية جراحية، وذلك بعد التحقق والتأكد من قبل الطبيب المختص لمكان الجرثومة وبدقة، حتى يتم القضاء عليها نهائياً ولا يبقى لها أثر والحدّ من تكاثرها في دم المريض.