السمنة من اسباب الاصابة بسرطان الدماغ

  1. Homepage
  2. الاورام الخبيثة والحميدة
  3. السمنة من اسباب الاصابة بسرطان الدماغ
السمنة من اسباب الاصابة بسرطان الدماغ

السمنة من اسباب الاصابة بسرطان الدماغ

الحمد لله الذي وهبنا العلم وجعله نورًا نهتدي به، أما بعد ..

نقدم هذه المقالة إلى جميع من يهتم بالطب بشكل عام والمهتمين بمجال الاورام الخبيثة والحميدة بشكل خاص، وهذه المقالة تتحدث عن السمنة من اسباب الاصابة بسرطان الدماغ ونتمنى أن تنال إعجابكم إن شاء الله وأن تكون ملمة وشاملة لمختلف المعلومات

ما هي أورام الدماغ ؟


- ورم الدماغ هو كتلة أو نمو لخلايا غير طبيعية في الدماغ أو بالقرب منه.

- يوجد العديد من أورام الدماغ؛ بعضها حميد و بعضها خبيث 'سرطاني'. و تقسم أورام الدماغ إلى: أولية أو ثانوية. فأورام الدماغ الأولية تنشأ في الدماغ. أما أورام الدماغ الثانوية، فهي تحدث عندما تنتشر الخلايا السرطانية إلى الدماغ من جهاز آخر.

- سرعة نمو الورم و موقعه يحدد مدى الضرر الذي سيحصل بوظائف الجهاز العصبي للمريض.

ما هي السُمنة؟ 


- السُمنة هي ارتفاع نسبة الدهون الكلية في الجسم المتسبب في زيادة وزن الجسم بمعدل 20 % أو أكثر من الوزن الطبيعي الملائم للعمر والطول . تظهر علامات السُمنة بشكل تدريجي نتيجة لتناول الدهون بمعدل يفوق استهلاكها أو حرقها. تُعد السمنة احد عوامل الخطر الرئيسية للاصابة بالامراض المزمنة كالسكري، امراض القلب والاوعية الدموية والأورام.

- يعتبر الشخص سمينا إذا كان مؤشر كتلة الجسم لديه أكثر من 30، تحدث السمنة عادة بسبب استهلاك سعرات حرارية أكثر من حرقها على مدى الوقت مما يؤدي لتراكم المزيد من الدهون وبالتالي السمنة. خسارة ما يعادل 5-10 % من الوزن قد تلغب دور كبير في تقليل نسبة خطر الإصابة بالأمراض المرتبطة بالسمنة.

- في تقرير جديد نُشر في مجلة علم الأعصاب (Neurology) ، اقتُرح أن السمنة أو زيادة الوزن يمكن أن يسهمان في تطوير بعض أنواع من أورام الدماغ.

الدراسة:

أجرى الباحثون تحليلاً شمل عدد من الدراسات بلغ عددها 18 دراسة وتم النظر في جميع البيانات المتاحة على مؤشر كتلة الجسم (BMI) والنشاط البدني وارتباطها بنوعين من الأورام الدماغية:

1- الأورام السحائية (meningioma) - سحاءوم

2- أورام الدبقوم (glioma)

حيث بلغ عددها في الدراسة 2982 و 3057 حالة على التوالي.

- النتائج:

  • وجد الباحثون أن الناس الذين يعانون من زيادة الوزن (مؤشر كتلة الجسم من 25 حتي 29,9) كانوا 21٪ أكثر عرضة للإصابة بأورام الدماغ، أمّا البدناء (مع مؤشر كتلة الجسم 30 أو أكثر) كانوا 54٪ أكثر عرضة للإصابة بأورام الدماغ، مقارنة مع الأشخاص ذوي الوزن الطبيعي (مؤشر كتلة الجسم أقل من 24.9).

  • بالإضافة إلى ذلك، وجود مستوى عال من النشاط البدني كان مرتبطا بشكل متواضع مع انخفاض خطر الاصابة بأورام الدماغ. أولئك الذين الأكثر نشاطا كانوا 27٪ أقل عرضة للإصابة بأورام الدماغ من أولئك الذين لديهم مستويات أدنى من النشاط.


هذا النتائج مهمة لأنها تضيف إلى عوامل خطر أورام الدماغ عامل يمكن للفرد السيطرة عليه وهو وزن الجسم.
Author Avatar

About Author

Add Comments