المراهقين وسرطان الثدي

  1. Homepage
  2. الاورام الخبيثة والحميدة
  3. المراهقين وسرطان الثدي
المراهقين وسرطان الثدي

المراهقين وسرطان الثدي

نقدم لسيادتكم اليوم هذه المقالة الذي تتحدث عن الأورام الخبيثة والحميدة تحت عنوان  المراهقين وسرطان الثدي آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة وتجميع المقالة شاملة لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم

يعتبر سرطان الثدي  اكثر انواع السرطان انتشارا بين السيدات في العالم والمسبب الاول لوفاة السيدات المرتبطة بالاصابة بالسرطان وباتباع عدد من التدابير تتناقص احتمالية الاصابة بسرطان الثدي كالحفاظ على مستوى عال من النشاط الجسدي , الاعتدال في شرب الكحول واجراء الفحص الذاتي للثدي بشكل دوري لملاحظة أي تغير قد يشير الى الاصابة بسرطان الثدي .

أشارت دراسة حديثة ان حالات الاصابة بسرطان الثدي لدى السيدات اللواتي تقل اعمارهن عن 40 عام في ازدياد واضح في اوروبا , وذكر الباحثون أنه لم يتضح فيما اذا كان السبب هو تقدم وسائل التشخيص المبكر للاصابة او وجود عوامل جديدة تزيد فرصة الاصابة في مرحلة عمرية مبكرة , اذ ان اصابة صغيرات السن من السيدات بسرطان الثدي من الحالات النادرة التي لا تتجاوز 5% من المصابات بسرطان الثدي .

عمل الباحثون على دراسة حالات الاصابة بسرطان الثدي في عدد من دول اوروبا لمدة 18 عام ووجدوا ان معدل الزيادة في اعداد المصابات بسرطان الثدي اللواتي تقل اعمارهن عن 40 عام  ازداد بنسبة 1% وكانت الزيادة الاكبر بين السيدات اللواتي تقل اعمارهن عن 35 عام .

اضاف الباحثون ان معظم حالات اصابة السيدات اللواتي تقل اعمارهن عن 35 عام كانت في القنوات الغدية في الثدي , وذكر الباحثون ان هذه النتائج تستدعي القلق بغض النظر عن الاسباب المؤدية لزيادة حالات سرطان الثدي بين صغيرات السن..