الناجين من السرطان

  1. Homepage
  2. الاورام الخبيثة والحميدة
  3. الناجين من السرطان
الناجين من السرطان

الناجين من السرطان

الحمد لله الذي وهبنا العلم وجعله نورًا نهتدي به، أما بعد ..

نقدم هذه المقالة إلى جميع من يهتم بالطب بشكل عام والمهتمين بمجال الاورام الخبيثة والحميدة بشكل خاص، وهذه المقالة تتحدث عن الناجين من السرطان ونتمنى أن تنال إعجابكم إن شاء الله وأن تكون ملمة وشاملة لمختلف المعلومات

- اليوم الوطني للناجين من السرطان هو احتفال سنوي بالحياة يقام في مئات المجتمعات على الصعيد الوطني، و في جميع أنحاء العالم، يصادف اليوم الوطني للناجين من السرطان الأحد الأول من يونيو\حزيران من كل عام.

- إنّ الإحتفال بأولئك الذين نجوا من السرطان هو مصدر إلهام لأولئك الذين تم تشخيصهم مؤخراً بالمرض، و فرصة لتجمع العائلات المتأثرة بالمرض و دعمها و التواصل مع المجتمع بشكل عام. الآلاف يتجمعون في جميع أنحاء العالم لتكريم الناجين من مرض السرطان، مما يظهر للعالم أن الحياة بعد تشخيص السرطان يمكن أن تكون مثمرة وملهمة.

- في الحقيقة إنّ اليوم الوطني للناجين من السرطان هو يوم للجميع سواء كان أحد الناجين من السرطان، أحد أفراد العائلة أو صديق أو عامل في المجال الطبي. يوفر هذا اليوم فرصة لجميع الناس الذين يعيشون مع تاريخ من الإصابة بالسرطان للاتصال مع بعضهم البعض، الاعتراف بفضل أولئك الذين قدموا لهم الدعم على طول الطريق وأيضا لفت الانتباه إلى التحديات المستمرة من أجل البقاء على قيد الحياة بعد الإصابة بالسرطان.

- إنّ سماع كلمة "سرطان" تعني عند الكثيرين أمر سيء للغاية و ربما أسوء ما يمكن أن يُصاب به المرء لكن في الحقيقة أنّ الناجين من السرطان والذين يبلغ عددهم حول العالم 32 مليون شخص يعيشون حياة أطول وذات نوعية مرتفعة بعد نجاتهم من السرطان. لكن ما زال هذا اليوم الوطني يهدف إلى جلب المزيد من الإنتباه إلى الناجين من السرطان والمصاعب التي لا يزالون يواجهونها سواء كانت مالية أو نفسية أو اجتماعية أو عاطفية خاصة بعد خضوعهم للعلاج إنّ هذا اليوم هو بمثابة دعوة إلى العمل لمزيد من البحث واستخدام المزيد من الموارد، وزيادة الوعي العام لتحسين نوعية الحياة للناجين من السرطان.
Author Avatar

About Author

Add Comments