النظافة الشخصية في المدارس

  1. Homepage
  2. الصحة العامة
  3. النظافة الشخصية في المدارس
النظافة الشخصية في المدارس

النظافة الشخصية في المدارس

نقدم لسيادتكم اليوم هذه المقالة الذي تتحدث عن الصحة العامة تحت عنوان النظافة الشخصية في المدارس آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة وتجميع المقالة شاملة لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم

مع بداية العام الدراسي الجديد وذهاب الاطفال الى الحضانات والمدارس  تشعر الامهات بالراحة والتفاؤل لبداية جديدة لاطفالهن, ولكن الكثير من الاهل او حتى المعلمين والمعلمات يغفلون عن نظافة الاطفال الشخصية ورعايتهم ,وذلك بسبب انشغالهم بالعمل احيانا او لاعتمادهم على بعض في هذه المواضيع.

النظافة الشخصية تكمن في عدة اشياء

 

غسل اليدين :


هي اهم خطوة للوقاية من الامراض

بحكم بيئة المدرسة واختلاف الفصول الدراسية، يتعامل الطفل بيديه مع عدد كبير من الاشياء (المقاعد, المختبر, السبورة, اللعب مع الاطفال الاخرين .....وغيرها) مما يعني تعرضه للعديد من الاوساخ والجراثيم ,و التي قد تنتقل من يديه إلى جسده، خصوصاً عند وقت الغداء او عند ملامسة الانف، الفم، أو العيون، مما قد يجعله أكثر عرضة للاصابة بالامراض.

إن أولى مهمات الوالدين و المعلمين هي تعليم و تنبيه الاطفال غسل اليدين بالشكل الصحيح بالماء والصابون، و ذلك عند:

1.الانتقال من فصل الى فصل

2.الخروج من الحمام

3.قبل وبعد تناول الطعام

4.عند ملامسة الارض بعد التقاط قلم او اي شيء اخر عن ارضية الفصل

5.عند تنظيف الانف و بعد العطس والسعال

6.بعد اللعب بالكرة او الادوات الرياضية

7.عند الوصول للبيت بعد اليوم الدراسي

على الابوين التأكد من نظافة المدرسة، طرق عناية المدرسين بالاطفال ومدى توفر الصابون والمياه الكافية لذلك. يقوم العديد من الأهالي بارسال معقمات الأيدي الجاهزة صغيرة الحجم لوقايتهم من الجراثيم، ولكنها لاتعوض عن غسل اليدين.

 

الفم والاسنان :


يبقى الاطفال في المدرسة  اكثر من 6 ساعات يتعلمون علوم ومهارات جديدة, وبحكم هذه المدة الطويلة يجب على الاهل تنبيه الاطفال للعناية باسنانهم, خصوصا بعد وجبة الطعام, وذلك بمضمضة الفم واستخدام فرشاة الاسنان للتنظيف لتقليل خطر الاصابة بتسوس الاسنان والاتهابات اللثة.

توضيح الطريقة السليمة لاستخدام فرشاة الاسنان من اهم الخطوات ومتابعتهم عند استخدامها امر ضروري.

 

العناية بالذراعين والساقين


ساحة المدرسة هي متنفس الاطفال حيث يتمازحون ويلعبون, ساحة المدرسة تكون مكشوفة عادة لاشعة الشمس , اشعة الشمس ضروية للاطفال ولكن الزيادة قد تضرر الجلد وتجعله جافا. و قد تكون ارضية الساحة غير مفروشة أحيانا، قد يقع الطفال وقد تحدث بعض الجروح البسيطة او لعب الاطفال بالتراب قد يساهم بتجفيف الجلد وتشققه او حتى حدوث جروح بسيطة.

اهتمام الوالدين هنا يكمن يوميا بالانتباه لاجسام اطفالهم وخصوصا المكشوفة منها الساقين والذراعين والاعتناء بها عن طريق غسلها , تضميد الجروح وتعقيمها, واستخدام المرطبات الجلدية المسموح بها للاطفال, ولا ننسى الكريم الواقي من اشعة الشمس ايضا امر ضروري او حتى ارسالهم مع قبعات تحمي من اشعة الشمس تساعد في الوقاية من اشعة الشمس الضارة وتقلل ضربات الشمس.

 

القمل


القمل هو من المشاكل التي تكثر بين الاطفال وطلاب المدارس والتي يعاني منها الاهل والمعلمون.

القمل عبارة عن حشرة صغيرة لها(6-10) ارجل تعيش وتتكاثر على مناطق مختلفة من  جسم الانسان, تتغذى على الدم وهي 3  انواع منها ما يعيش على الشعر في فروة الراس وعلى الجلد او منطقة العانة.

ما يكثر في الاطفال النوع الذي يعيش على الشعر في فروة الراس, اهم الاعراض التي تكون واضحة هي الحكة الشديدة من قبل الطفل, او عند الاستحمام تلاحظ الام احمرار او جروح على فروة الراس, او تلاحظ بيوض القمل(الصئبان) على الشعر (تكون بيضاء تشبه القشرة (القشرة تسقط عن الشعر ولكن البيضة تبقى ملتصقة)).