انشقاق الشفاه لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية خلاف ما هو شائع

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. انشقاق الشفاه لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية خلاف ما هو شائع
انشقاق الشفاه لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية خلاف ما هو شائع

انشقاق الشفاه لا يؤثر على الرضاعة الطبيعية خلاف ما هو شائع


- فى حالة انشقاق سقف الحلق الجزئى (انشقاق الجزء الخلفي فقط ) يمكن للطفل أن يرضع بالفم ولكن في الوضع جالسا مع عدم ترك اللبن يتدفق بكميات كبيرة فى فمه لكي لا يمتلئ الفم فيحدث ارتجاع للأنف وبالاصرار يزداد تعود الطفل وتعلمه.


- في حال الانشقاق الكامل لسقف الحلق يمكن إعطاء الرضعة بالسرنجة أو الملعقة بعد تجميع لبن الأم فى كوب وذلك فى الوضع جالسا و ببطء وبكميات صغيرة وعلى مرات متتالية وأيضا بالإصرار سيتدرب الطفل و يتعود بالتدريج على الرضاعة بهذه الطريقة.


- يجب متابعة فحص الأذن فى حالات انشقاق سقف الحلق لأنه قد يكون مصحوبا بمشاكل خلقية أو بسبب الرضاعة تؤدى إلى التهاب الأذن الوسطى وقد تحتاج إلى تدخل جراحي بسيط في الأذن قبل أو أثناء إجراء عملية تجميل سقف الحلق.


- يمكن إجراء عملية تجميل الشفة ابتداء من الشهر الثانى من العمر حيث تكون نتائجه أفضل كلما كان الطفل أصغر.


- يجب إجراء عملية تجميل انشقاق سقف الحلق الجزئى ( انشقاق الجزء الخلفي لسقف الحلق) عند عمر ستة أشهر لضمان أفضل نتائج للتخاطب.


- يجب إجراء انشقاق سقف الحلق الكلى عند عمر سنة وليس قبل ذلك لمنع ضمور الفك العلوى وليس بعد ذلك بكثير لتحسين وظائف التخاطب قبل أن يبدأ الطفل بتعلم الكلام.


- يتم إجراء عملية تقويم انشقاق الفك العلوي والأسنان عند سن 8 سنوات.


- المشكلة الأساسية فى انشقاق سقف الحلق هو التخاطب وهي أكبر من مشكلة تناول الطعام وأحيانا تكون هذه الحالات مصحوبة باتساع قطر الحلق , فالطفل يحتاج لعلاج تخاطب بعد العملية لتحسين نطق حروف الحلق.


- أنسجة سقف الحلق محدودة وكذلك فإن الشفاه هي أحد أهم أوجه الجمال في الإنسان ولذا فيجب إجراء العملية عند الجراحين المتخصصين فى ذلك فالفرصة الأولى للعملية لا يمكن تعويضها.