اهمية تجنب سوء التغذية للمسنين

  1. Homepage
  2. صحة المسنين
  3. اهمية تجنب سوء التغذية للمسنين
اهمية تجنب سوء التغذية للمسنين

اهمية تجنب سوء التغذية للمسنين

سوف نتحدث في مقالة اليوم عن موضوع من الموضوعات الهامة في الطب وهو موضوع اهمية تجنب سوء التغذية للمسنين وسوف نتناول الموضوع بشكل طبي ونعرض معلومات مختلفة عنه، فتابع المقال لتتعرف على الموضوع

تعد التغذية الصحية أمرًا أساسيًا للصحة العامة والعافية، ورغم ذلك يواجه العديد من كبار السن خطر سوء التغذية. تعرف على أسباب وعلامات مشكلات التغذية لدى كبار السن، إلى جانب الخطوات التي يمكنك اتخاذها لضمان أن يتبع الشخص المقرب منك كبير السن نظامًا غذائيًا غنيًا بالعناصر المغذية.

المشكلات الناتجة عن سوء التغذية


يمكن أن يؤدي سوء التغذية لدى كبار السن إلى حالات صحية مختلفة وهي تشمل:

  • ضعف الجهاز المناعي وهذا يزيد من خطر الإصابة بعدوى

  • ضعف التئام الجروح

  • ضعف العضلات والذي بدوره قد يؤدي إلى السقوط وحدوث كسور


بالإضافة إلى ذلك، قد يؤدي سوء التغذية إلى زيادة عدم الاهتمام بالأكل أو ضعف الشهية وبهذا تتفاقم المشكلة.

كيف يبدأ سوء التغذية


ربما تبدو أسباب سوء التغذية مباشرة ومقتصرة على تناول كميات ضئيلة من الطعام أو اتباع نظام غذائي فقير بالمواد الغذائية. ولكن في الحقيقة، يحدث سوء التغذية غالبًا بسبب مجموعة من المشكلات البدنية والاجتماعية والنفسية. على سبيل المثال:

  • المشكلات الصحية: غالبًا ما يعاني كبار السن من مشكلات صحية، مثل الخرف أو مشكلات الأسنان، والتي يمكن أن تؤدي إلى انخفاض الشهية أو اضطراب الأكل. وقد تسهم عوامل أخرى في ذلك أيضًا، ومن بينها المرض المزمن، أو تعاطي أدوية معينة، أو صعوبة البلع أو امتصاص المواد الغذائية، أو الاحتجاز في المستشفى مؤخرًا، أو تضاؤل حاسة التذوق أو الشم.

  • الأنظمة الغذائية المقيدة: يمكن أن تساعد الأنظمة الغذائية المقيدة، مثل التي يتم فيها الحد من الملح أو الدهون أو البروتين أو السكر، في إدارة حالات طبية معينة، إلا أنها في الوقت نفسه قد تسهم في سوء التغذية.

  • الدخل المحدود: يواجه بعض كبار السن صعوبة في توفير تكلفة مستلزمات البقالة وخاصة إذا كانوا يتناولون أدوية غالية الثمن.

  • التواصل الاجتماعي المحدود: قد لا يستمتع كبار السن بوجباتهم، كما في السابق، إذا كانوا يتناولون الطعام بمفردهم، ويؤدي هذا إلى فقدان الاهتمام بالطهي وتناول الطعام.

  • الاكتئاب: قد يسهم الحزن والوحدة وتردي الصحة والافتقار إلى القدرة على الحركة إلى جانب عوامل أخرى في الإصابة بالاكتئاب، وهذا يؤدي بدوره إلى فقدان الشهية.

  • إدمان الكحول: يعيق الإفراط في تناول الكحوليات هضم المواد الغذائية وامتصاصها. كذلك، ربما يحدث نقص في العناصر المغذية إذا تمت الاستعاضة عن الوجبات بالكحول.


كيفية ملاحظة سوء التغذية


قد تصعب ملاحظة علامات سوء التغذية لدى كبار السن خاصة في حالة الأشخاص الذين لا يبدو أنهم في مخاطرة من هذا الأمر ولكن الكشف عن المشكلات في المراحل الأولى يمكن أن يساعد في الوقاية من المضاعفات اللاحقة. لاكتشاف سوء التغذية:



    • لاحظ عادات الأكل للشخص المقرب منك الكبير في السن: اقضِ بعض الوقت مع الشخص المقرب لك أثناء تناول الوجبات في المنزل وليس في المناسبات الخاصة فحسب. وإذا كان هذا الشخص يعيش بمفرده، فتعرف على من يشتري له الطعام. أما إذا كان الشخص المقرب لك محتجزًا في المستشفى أو يعيش في منشأة رعاية لفترة مطولة من الوقت، فزره أثناء مواعيد الأكل.

    • انتبه لفقدان الوزن: ساعد الشخص كبير السن في مراقبة وزنه في المنزل. وقد يتعين عليك أيضًا الانتباه إلى العلامات الأخرى لفقدان الوزن مثل تغير مدى تناسب قياس الملابس مع الجسم.

    • انتبه للعلامات التحذيرية الأخرى: بالإضافة إلى فقدان الوزن، يمكن أن يسبب سوء التغذيةضعف التئام الجروح وسهولة التورم ومشكلات في الأسنان.





  • اعرف الأدوية التي يتناولها الشخص المقرب لك: تؤثر العديد من الأدوية على الشهية والهضم وامتصاص المواد الغذائية.