حبوب منع الحمل تحمي من السرطان

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. حبوب منع الحمل تحمي من السرطان
حبوب منع الحمل تحمي من السرطان

حبوب منع الحمل تحمي من السرطان

نقدم لسيادتكم اليوم هذه المقالة الذي تتحدث عن الأمومة والطفولة تحت عنوان حبوب منع الحمل تحمي من السرطان آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة وتجميع المقالة شاملة لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم

تقريباً جميع النساء الناشطات جنسياً في الولايات المتحدة قد استخدمن أحد أشكال تحديد النسل في مرحلة ما من حياتهن ، وتعتمد 11 مليون امرأة على حبوب منع الحمل. عملت دراسة جديدة على الكشف عن ارتباط حبوب منع الحمل التي تؤثر على مستويات هرمونات المرأة لمنع الحمل بخطر السرطان.

عوامل تزيد من مخاطر الإصابة بالسرطان


 

  • السمنة.

  • التدخين.

  • مستويات النشاط البدني.


 

 

وجدت الدراسة أن خطر الاصابة بـسرطان بطانة الرحم والمبيض كانت أقل بين النساء اللواتي استخدمن حبوب منع الحمل، بغض النظر عن وضعهم الصحي أو إذا كان لديهم تاريخ عائلي بالمرض. ووجدت الدراسة أيضا أنه كلما طالت مدة استخدام النساء لحبوب منع الحمل، كلما انخفض خطر الإصابة بالسرطان.

 

حبوب منع الحمل وخطر الإصابة بالسرطان


وجدت الدراسة أن اللواتي تناولن حبوب منع الحمل لمدة 10 سنوات أو أكثر كانت لديهم خطر الاصابة

 

  • سرطان المبيض أقل بنسبة 40٪ بالمقارنة مع النساء اللواتي لم يستخدمن حبوب منع الحمل أبدا أو استخدامهن لمدة تقل عن سنة.

  • سرطان بطانة الرحم أقل بنسبة 34٪. عندما نظر العلماء إلى عوامل نمط الحياة التي قد تؤثر على خطر الاصابة بالسرطان بين مستخدمي حبوب منع الحمل.

  • وجدوا أن النساء اللواتي استخدمن حبوب منع الحمل وكانوا يعانون من السمنة المفرطة ومدخنات ولم يمارسن النشاط البدني كانت لديهن أدنى معدلات الاصابة بسرطان المبيض.

  • بالنسبة لسرطان الرحم، فإن النساء اللواتي يعانين من السمنة المفرطة وقد استخدمن حبوب منع الحمل لمدة 10 سنوات أو أكثر قلت لديهم خطر الإصابة بالسرطان، في حين أن الأمر لم يكن كذلك بالنسبة للنساء اللواتي كان وزنهن الطبيعي واستخدمن حبوب منع الحمل.

  • وجدت دراسات سابقة أن النساء اللواتي يستخدمن حبوب منع الحمل والتي تشمل كل من هرمون الاستروجين وهرمون البروجستين زادت خطر إصابتهن بسرطان الثدي بنسبة 20٪ إلى 30٪ مقارنة بالنساء اللواتي لم يستخدمن حبوب منع الحمل.

  • لم تجد الدراسة الحالية أي تغيير كبير في خطر الاصابة بـسرطان الثدي بين مستخدمي حبوب منع الحمل بالمقارنة مع غير المستخدمين.


 

 

تستخدم حبوب منع الحمل عن طريق الفم في المقام الأول لمنع الحمل وإدارة أعراض دورة الطمث، تشير الدراسة إلى أن استخدام وسائل منع الحمل عن طريق الفم من المرجح أن يكون مفيدا للوقاية من السرطان في حالة النساء اللواتي لديهن عوامل كامنة ومختلفة من خطر الاصابة بالسرطان عندما يكبرن. تفهم مخاطر وفوائد هذه الأدوية بشكل أفضل قد يساعد الأطباء ومرضاهم في اتخاذ قرارات مستنيرة حول استخدام حبوب منع الحمل.