حبوب منع الحمل تحمي من سرطان بطانة الرحم

  1. Homepage
  2. الاورام الخبيثة والحميدة
  3. حبوب منع الحمل تحمي من سرطان بطانة الرحم
حبوب منع الحمل تحمي من سرطان بطانة الرحم

حبوب منع الحمل تحمي من سرطان بطانة الرحم

الحمد لله الذي وهبنا العلم وجعله نورًا نهتدي به، أما بعد ..

نقدم هذه المقالة إلى جميع من يهتم بالطب بشكل عام والمهتمين بمجال الاورام الخبيثة والحميدة بشكل خاص، وهذه المقالة تتحدث عن حبوب منع الحمل تحمي من سرطان بطانة الرحم ونتمنى أن تنال إعجابكم إن شاء الله وأن تكون ملمة وشاملة لمختلف المعلومات

ما هو سرطان بطانة الرحم؟ 


سرطان بطانة الرحم هو سرطان ورمي خبيث ينشأ في بطانة الرحم ويعتبر من أكثر السرطانات شيوعاً عند الاناث التي تجاوزت اعمارهن 50 عاماً. وما يميز هذا النوع من السرطان أنه سريع الانتشار للمناطق والأعضاء المجاورة له وتبعاً لذلك يتم تصنيفه الى مراحل من 1-4 فيكون التصنيف 4 اشد خطورة واوسع انتشاراً .

- بعد مراجعة الأبحاث السابقة تبين أنّ النساء اللواتي يستخدمن وسائل منع الحمل وهي الحبوب عن طريق الفم خلال سنوات الإنجاب قد يكسبن حماية طويلة الأمد ضد سرطان بطانة الرحم.

- لفهم العلاقة بين سرطان الرحم و وسائل منع الحمل عن طريق الفم، فحص الباحثون بيانات 27,276 امرأة اللواتي أُصبن بهذه الأورام و115,743 أُخريات لم يصبن بسرطان بطانة الرحم.

- كانت نصف النساء في التحليل لا تقل أعمارهن عن 63 عاما، ومن بين هؤلاء المصابات بالسرطان، تم تشخيص نصفهن بحلول عام 2001.

- ثلث النساء اللواتي لم يُصبن بأورام بطانة الرحم، وكن استخدمن حبوب منع الحمل، وعادة لحوالي ثلاث سنوات، ما يقرب من 40% من النساء اللواتي لم يُصبن بهذه الأورام الخبيثة تناولن حبوب منع الحمل لأكثر من أربع سنوات.

- حبوب منع الحمل عن طريق الفم  الأكثر شيوعا تحتوي على هرمونات الاستروجين والبروجسترون. أبحاث سابق ربطت بالفعل هذه الحبوب بانخفاض خطر سرطان بطانة الرحم وأورام المبيض، ولكن أيضا بزيادة خطر الاصابة بأورام الثدي الخبيثة وعنق الرحم والكبد، وفقا للمعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة (NCI).