حدوث مضاعفات الحمل الخطيرة تُرجح إحتمالية أن يكون المولود ذكراً

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. حدوث مضاعفات الحمل الخطيرة تُرجح إحتمالية أن يكون المولود ذكراً
حدوث مضاعفات الحمل الخطيرة تُرجح إحتمالية أن يكون المولود ذكراً

حدوث مضاعفات الحمل الخطيرة تُرجح إحتمالية أن يكون المولود ذكراً

نقدم لسيادتكم اليوم هذه المقالة الذي تتحدث عن الأمومة والطفولة تحت عنوان حدوث مضاعفات الحمل الخطيرة تُرجح إحتمالية أن يكون المولود ذكراً آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة وتجميع المقالة شاملة لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم

- نشرت دراسة على الانترنت في 11 يوليو في مجلة بلوس وان (PLOS ONE) تقول أنّ حدوث مضاعفات الحمل الخطيرة تُرجح إحتمالية أن يكون المولود ذكراً.

- بعد تحليل أكثر من نصف مليون حالة ولادة في أستراليا، قال الباحثون أنّ جنس الطفل قد يكون مرتبطا بصحة كل من الأم والطفل. بالإضافة إلى بعض العوامل الوراثية، و قد أشارت بحوثات سابقة إلى أنّ مشيمة الأم تختلف إختلافاً واضحاً بحسب جنس المولود،و المشيمة جزء من جسم الأم يتعلق بالجنين وينمو فيه و أمر مهم و حاسم لنجاح الحمل.

الدراسة:

  • قام الباحثون بتقييم أكثر من 574,000 حالة ولادة استرالية من عام 1981 حتى عام 2011.


النتائج:

  • بالمقارنة مع المواليد الإناث، كان الذكور يرفعون من احتمالات الولادة المبكرة بين 20 و 24 أسبوع من الحمل بنسبة 27%. و بنسبة 24% ما بين 30-33 أسبوع من الحمل و 17% للولادة المبكرة في 34-36 أسابيع من الحمل.

  • إحتمال الإصابة بسكري الحمل كان أعلى في الأمهات اللواتي يحملن أجنّة ذكور بنسبة 4% أما تسمم الحمل فأعلى بنسبة7.5%.


- وإن كانت هذه الدراسة تربط بين جنس الجنين و حدوث مضاعفات الحمل إلا أننا لا ننكر دور الأم في تجنب مثل هذه المضاعفات و ذلك بالمحافظة على نظام غذائي صحي و ممارسة التمارين الرياضية و المحافظة على اللياقة البدنية خلال الحمل، نضيف إلى ذلك تجنب التدخين وشرب الكحول و الحصول على الرعاية الجيدة قبل الولادة.