ضعف السمع في الشيخوخه وكيفيه علاجه

  1. Homepage
  2. صحة المسنين
  3. ضعف السمع في الشيخوخه وكيفيه علاجه
ضعف السمع في الشيخوخه وكيفيه علاجه

ضعف السمع في الشيخوخه وكيفيه علاجه

يصاحب التقدم في السن بعض الامراض الشائعه ومنها ضعف او فقدان السمع ويحتاج كبار السن الي ترديد الكلام اكثر من مره بصوت عالي نظرا لذلك

ذا كنتم من كبار السن وتضطرون الى تكرار السؤال كل يوم، فربما تعانون من فقدان السمع. فقدان السمع في سن الشيخوخة ليس بالأمر السهل. علاج ضعف السمع والتعامل مع هذه المشكلة يكلف ثمنا حسيا باهظا ويتطلب تكيفكم والبيئيه من حولكم مع الوضع الجديد.







فقدان السمع في سن الشيخوخة يؤثر على جميع كبار السن إلى حد ما. السبب الأكثر شيوعا لفقدان السمع في سن الشيخوخة هو فقدان الخلايا العصبية في الأذن الداخلية. الصوت يصل إلى الأذن، ولكن النقص في الخلايا الحسية يسبب ضعف السمع. تعرف هذه الظاهرة باسم فقدان السمع العصبي.


فقدان السمع في سن متقدمة يمكن أيضا أن يحدث بسبب التغيرات في طبلة الأذن أو الأذن الوسطى. هذه التغييرات تشوش طريقة انتقال الصوت إلى الأذن الداخلية. الحالات الطبية مثل ارتفاع ضغط الدم، أمراض القلب والسكري يمكن أن تسهم أيضا في ضعف السمع الذي يحدث مع تقدم العمر. فقدان السمع في سن متقدمه عادة ما يصيب كلتا الأذنين. درجة الضعف يمكن أن تتراوح بين معتدلة وحادة.



الخلل قد يؤثر على سمعكم بالطرق التالية:



  • الكلام يبدو مبهما وبلا معنى، الحديث يصبح من الصعب فهمه، وخصوصا عندما يكون هناك ضجيج في الخلفية.

  • القدرة على سماع وفهم الأصوات العالية تقل. من الأسهل فهم صوت الرجل المنخفض من صوت المرأة المرتفع والرقيق.

  • قد تسمعون صفيرا وطنينا في الأذن، هذه الأصوات تزيد مع تفاقم فقدان السمع.


حتى لو حدث لديك ضعف السمع الناجم عن التقدم في السن، فقد تكون لست على علم بذلك. الأشخاص المتقدمون في السن يميلون إلى فقدان سمعهم ببطء. ربما  تجرون تعديلات صغيرة مع الوقت مثل رفع صوت التلفزيون أو الوقوف بالقرب من المتحدث. في مرحلة معينة فإن هذه التعديلات لا تعد تستطيع التعويض عن فقدان السمع. أفراد العائلة والأصدقاء قد يكونون أول من يلاحظ ذلك.






الثمن الحسي لفقدان السمع


الاصابة بالصمم هو أمر معقد. فقدان السمع في سن الشيخوخة يمكن أن يؤدي إلى مشاعر القلق، الإحباط، الشعور بالوحدة والتعب. من المهم أن نعرف ان هذه المشاعر طبيعية تماما. لا تحاولوا إخفائها عمن حولكم. العائلة والأصدقاء يمكنهم أن يوفروا الدعم الحسي.


فقد أظهرت الدراسات أن فقدان السمع الغير معالج يمكن أن يؤدي إلى الاكتئاب والقلق. إذا كنتم تشعرون بمشاعر اليأس، فقدان المتعة، مشاكل النوم، التعب والتهيج، فلا ترددوا في طلب المساعدة المهنية.



التحدث وجها لوجه يسهل التواصل بالنسبة لضعاف السمع


لا توجد هناك طريقة معروفة لوقف فقدان السمع الذي يحدث مع تقدم العمر. يمكن التغلب على فقدان السمع في سن الشيخوخة وتسهيل التواصل عن طريق التعلم وتطبيق بعض القواعد المناسبة للوضع الجديد.