طرق التعامل مع سمنة الاطفال

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. طرق التعامل مع سمنة الاطفال
طرق التعامل مع سمنة الاطفال

طرق التعامل مع سمنة الاطفال

نتيجة لزيادة السعرات الحرارة في الوجبات الجاهزة نجد ان اطفالنا تكتسب وزن زائد في فترة قليلة، نقدم لكم اليوم مجموعة من النصائح لتتعاملي مع طفلك

كيف أعرف أن طفلي لديه وزن زائد؟


القدرة على معرفة ما إذا كان طفلك يعاني من وزنٍ زائد ليست أمرًا سهلًا، فالأطفال ينمون بمعدلات مختلفة وبسرعة كبيرة، ويختلف مقدار الدهون في جسم الطفل مع التقدم في العمر، وتعتمد نسبة الدهون على جنس الطفل وتطور عضلاته، وعوامل كثيرة يصعُب على الوالدين معرفتها بمجرد النظر لشكل الجسم أو الوزن الظاهر على الميزان.


الطريقة الوحيدة والصحيحة لمعرفة ما إذا كان طفلك يعاني من زيادة الوزن أم لا، هي حساب مؤشر كتلة الجسم (BMI)، وتوجد أجهزة مخصصة لحساب ذلك في الصيدليات الكبيرة والصالات الرياضية المعروفة وبعض المستشفيات.


بناءً على النتيجة التي تظهر في التحليل يمكنك معرفة نسبة الدهون والعضلات في كل جزء من أجزاء الجسم لطفلك، وبعدها يمكن تحديد ما إذا كان طفلك يعاني من السمنة أم لا.



كيف أتعامل مع طفلي المصاب بالسمنة؟


التنمر والأذى النفسي الذي سيعانيه طفلك من أصدقائه في المدرسة والنادي وبعض الكبار أيضًا نتيجة وزنه الزائد لن يؤثر على نفسيته فقط، بل سيؤثر عليكِ أنتِ أيضًا ويضغط على أعصابك ويتحكم في تصرفاتك، لدرجة أنه يمكن أن يجعلك تؤذي صغيرك نفسيًّا بكلمات أو تعبيرات تخرج منكِ وقت الضغط.


النصيحة الأولى والأهم في طريق تعاملك مع مرض السمنة عند طفلك، هي الابتعاد تمامًا عن الكلمات التي تصف الطفل بالسمنة، أو العبارات التي تُشعره بأنه سيئ وشكله غير مرغوب فيه. تلك العبارات يمكن أن تأتي بطريقة تلقائية مثل: "لا تأكل البطاطس المقلية، كي لا يزيد وزنك أكثر من هذا"، فهي عبارة في ظاهرها عادية لكنها تحمل وصفًا غير مرغوب فيه لطفلك يضغط على نفسيته ويُشعره بأمور سيئة.



كيف أساعد طفلي ليتخلص من وزنه الزائد؟


رجيم الصحي المتوازن للأطفال يختلف تمامًا عن رجيم البالغين، فالشخص البالغ يمكنه التحكم في عواطفه ورغباته في أنواع معينة من الطعام، أما الطفل فلا يمكنه السيطرة على شهواته بتلك الطريقة. لذا يجب أن يكون رجيم الأطفال بلا حرمان، ويعتمد على تحويل نظام حياة الأسرة بالكامل لشكل صحي فهو يفعل ما يرى أنكِ ووالده تفعلانه.



الخطوات التي تساعد طفلك على تخفيف وزنه:



  1. كوني قدوة لطفلك وتوقفي عن شراء كل المنتجات غير صحية وامنعي دخولها المنزل، أو على الأقل توقفي عن تناولها أمامه.

  2. استبدلي المنتجات غير اللصحية بأخرى صحية، فلا يمكن أن تحرمي طفلك من شراء العصائر الغنية بالسكر وأنتِ لا تعطينه بديلًا صحيًّا في المنزل، استخدمي الفواكه الطازجة في صنع العصائر والتنويع بينها.

  3. قدمي الطعام لطفلك بشكل مميز.

  4. اصنعي له 6 وجبات يومية، حتى لا يشعر بالجوع الشديد خلال اليوم.

  5. اجعلي في حقيبته دائمًا بعض السناك الصحي، مثل: تفاحة أو برتقالة أو شرائح الخبز المشبعة أو الخضروات المقطعة إلخ.

  6. اهتمي بحصول على طفلك على نشاط بدني، واشتركي له في لعبة حركية يستمتع بها وتساعده على النمو العضلي الذي يحتاجه.

  7. اهتمي بعادات نومه فهي لا تقل أهمية عن العادات الغذائية، حيث يجب أن يحصل طفلك على قدرٍ كافٍ من النوم يوميًّا حسب عمره، ويجب أن تكون تلك الساعات ليلًا، لا ننصح بتأخيُّر موعد نوم الطفل عن الساعة التاسعة مساءً.


يجب أن تكوني حذرة عند التعامل مع الطفل المريض بالسمنة، فما يعانيه نتيجة اختلاف شكله وسط أصدقائه كافٍ للتأثير على نفسيته. ومن المهم أن يجد الدعم والتشجيع الكافي في المنزل لتجنب دخوله في نوبات اكتئاب لن تفيده في شيء، وأخيرًا لا تستعجلي النتيجة وإن استمرت الرحلة لسنة أو أكثر، فالهدف الرئيسي هو تغيير عاداته بالكامل وليس فقدانه بعض الكيلوجرامات.