طرق الوقاية من الربو عند الاطفال وعلاجه

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. طرق الوقاية من الربو عند الاطفال وعلاجه
طرق الوقاية من الربو عند الاطفال وعلاجه

طرق الوقاية من الربو عند الاطفال وعلاجه

نقدم اليكم عبر موقع العيادة عن موضوع اسباب الربو عند الاطفال وطرق علاجه


 




الربو Asthma من الامراض الشعبية الأكثر انتشارًا عند الاطفال و هو عبارة عن مرض يصيب الجهاز التنفسي و يحدث كحالة متكررة على شكل نوبات على فترات زمنية و يعرف بأنه عبارة عن حساسية في القصبة الهوائية و الشعب الهوائية بسبب ضعف الجهاز المناعي و يؤدي إلى الالتهابات و التقلص في عضلات الشعب الهوائية مع انتفاخ الغشاء المخاطي المبطن لتلك الشعب ، يكون المرض في مجاري التنفس الحساسة عندما يخترقها عوامل خارجية مختلفة فتحفز التفاعلات و تسد مجاري التنفس فتظهر متاعب التنفس لاحقًا ..

أهم اسباب مرض الربو عند الاطفال :

اولًا : الاسباب المناعية كردة فعل الجهاز المناعي على بعض المواد ، خصوصًا ان الاطفال تكون مناعتهم ضعيفة للغاية خصوصًا مع تغيرات الجو .

ثانيًا : بعض الامراض الفيروسية نتيحه للتعرض للبرد او الحرارة او الرطوبة .

ثالثًا : تتراوح الازمات عند الاطفال من سن الثالثة و يتم شفاءها مع تقدم العمر و تكون ما بين الخفيفة و الحادة و الشديدة بسبب امراض المناعة .

أهم العوامل المساعدة على ظهور أزمات الربو عند الاطفال : الدخان من اكثر ما يساعد على ظهور الازمات لذلك لا يجب ابدًا تعريض الطفل المصاب للدخان و ايضًا الغبار و الاتربة و حبوب اللقاح التي تكثر في فصول الربيع و الصيف او عقب تعاقب الفصول ، الاحتكاك بالحيوانات فإن فرو و شعر الحيوانات من اكثر العوامل المساعدة على ظهور الأزمة ، ايضًا بعض الحشرات مثل الصراصير و بعض الادوية قد تتسبب في ظهور الازمة و المواد الكيميائية و الملوثات و تغيرات الطقس و اهم من ذلك تعرض الطفل للمواقف العاطفية المؤثرة مثل موت الام و فقدانها أو الاب أو فقد لعبة إلى اخره ..

أهم اعراض ازمات الربو عند الطفل :

ازمات الربو عند الاطفال غير واضحة دائمًا و صعبة التشخيص حيث أنها في كثير من الاوقات يتم الخلط بينها و بين الالتهاب الرئوي العادي و لكن من بين تلك الاعراض :

الصعوبة في التنفس و قصور التنفس ، و ضيق الصدر .

السعال الشديد غير المنقطع ، الكحة المستمرة .

الشخير و الصفير أثناء النوم بسبب ضيق في المجاري الهوائية .

القلق و التهيج مع العرق الغزير .

تغير لون الجلد إلى اللون الأزرق .

أما المضاعفات فتكون في شكل الالتهاب الكامل للرئة و الشعب الهوائية و الجفاف نتيجة فقدان الطفل للكثير من السوائل مع الاختلال في ضغط الدم و اختلال ضربات القلب نتيجة لفشل عضلة القلب على ضخ الدم ، تتكرر الأزمات اكثر من ثلاث مرات في العام ، في بداية الأزمة يتقلص قطر مجاري التنفس بشكل جزئي ، يسمع الطبيب صفير و حشرجة بالرئتين عبر السماعة ، و لكن في اغلب الحالات لا يستطيع الطبيب التشخيص بسبب المخاط الموجود في مجاري التنفس أو داخل القصبة الهوائية .

كيفية معرفة أن الطفل مصاب الربو :
في الوقت الذي يبدأ الطفل فيه بالرشح و العطس و السعال تعتبر هو بداية ازمة الربو خصوصًا لو تكرر الامر أكثر من خمس مرات باليوم على ذلك لابد من ان تصطحب الأم طفلها إلى الطبيب في الحال فكلما بدأ العلاج أسرع و قبل انسداد المجاري الهوائية كلما مضت الازمة بسلام اكبر أما في حالة تأخر العلاج فإن مجريات التنفس تصل إلى درجة كبيرة من الانسداد و بالتالي لن تدخل الادوية و يكون من الصعب التغلب على الأزمة إلا بجرعات أكبر من الادوية و لأوقات أطول بالطبع .

يتم تشخيص الربو عن طريق فحص لوظائف الرئتين و صورة اشعة x –ray و فحص الدم الكامل CBC لمعرفة Eosinophil count مع فحص غازات الدم و بعض الاختبارات الخاصة بالحساسية .

علاج أزمات الربو و الوقاية منها :
أولًا تقوم الام بإبعاد الطفل عن كل المسببات الخاصة بالحساسية السالفة الذكر مع الادوية حسب الإرشاد الطبي في الاغلب تكون ادوية قصيرة التأثير و أخرى وقائية تكون عبارة عن موسعات للقصبة الهوائية و بعض الأدوية التي يدخل في تركيبها الكورتيزون تأخذ عبر الاستنشاق أو عبر الحقن الوريدي .

من أفضل الطرق للوقاية الطفل من حدوث الازمات أولًا مراقبة الطفل باستمرار من حدوث أي تغير مفاجئ عليه مع منعه من التعرض للدخان و الغبار و مسببات الربو ، الحفاظ على الطفل في أوقات تغيرات الطقس و اللجوء إلى الطبيب فور ظهور أي تغيرات على الطفل بشكل مباشر ..