طرق طبيعية لزيادة فرص الحمل

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. طرق طبيعية لزيادة فرص الحمل
طرق طبيعية لزيادة فرص الحمل

طرق طبيعية لزيادة فرص الحمل

نقدم لسيادتكم اليوم هذه المقالة الذي تتحدث عن الأمومة والطفولة تحت عنوان طرق طبيعية لزيادة فرص الحمل آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة وتجميع المقالة شاملة لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم

- إذا كنت تعاني من العقم أو تشعر بالقلق حول إمكانية حدوث حمل، على الرغم من أن تناول الطعام الصحي وممارسة التمارين الرياضية هي بداية جيدة لحل المشكلة، إلا أنّ الخبراء يتفقون على أن هناك طرق طبيعية أخرى يمكن أن تساعدك على الحمل. قبل التوجه إلى عيادة أطفال الأنابيب، ثم بتجريب هذه الأفكار:

 

1. الحفاظ على الرحم دافئاً:


- في الطب الصيني الرحم "البارد"، أوعلمياًً؛ ضعف تدفق الدم والدورة الدموية للرحم، هو أحد الأسباب التي قد تكمن وراء صعوبات الحمل.

- إن الرحم مساحة ينمو فيها الجنين وإذا كانت أجوائها باردة يمكن تصنيفها على أنها مساحة غير مريحة.

- إذا لاحظت المرأة أنّ دم الحيض الخاص بها أرجواني داكن، أو حتى أسود، ولديها الكثير من التجلطات فيه والجسم كله يميل إلى البرودة،  يمكن أن يكون لديها الرحم البارد.

- تتم عملية تدفئة الرحم خلال الدورة الشهرية، يوصي الأطباء بالحمامات الدافئة، وارتداء الجوارب أو النعال في القدم، ووضع زجاجة الماء الساخن على البطن وشرب الزنجبيل أو شاي القرفة. وتجنب الأطعمة الباردة والمثلجة أو السباحة أو أي شيء قد يزيد من البرودة بشكل عام.

 

2. ممارسة الجنس في الوقت الصحيح:


-إذا كانت الدورة كل 28 يوما، تكون الإباضة في اليوم 14. للحصول على أفضل فرصة ممكنة للحمل، يُفضل ممارسة الجنس في أيام 12 و 14 و 16. وبما أنّ الحيوانات المنوية تعيش حتى  ثلاثة أيام في المتوسط، سوف لا يزال هناك فرصة في تحسين فرص الحمل حتى لو تتم ممارسة الجنس كل يوم خلال فترة الإباضة.

 

3. الحصول على الكثير من الجنس الحار:


- على الرغم من أنّ ممارسة الجنس هي المفتاح، إلا أنّ عدد المرات التي تمارس فيها الجنس قد تكون بنفس القدر من الأهمية.

- في الواقع، النساء اللواتي يمارسن الجنس بشكل متكرر حتى خارج نوافذهنّ الخصبة (فترة الإباضة) هنّ الأكثر خصوبة، وفقا لبحث في مجلة الخصوبة والعقم وعلم وظائف الأعضاء والسلوك.

- ويعتقد الباحثون أن السبب في صعوبة الحمل في بعض النساء يرجع  إلى رد فعل المناعة الذاتية التي تسببها أجسادهن لرفض الحيوانات المنوية أو الجنين لأنهن لا يمارسن الجنس بما فيه الكفاية.

- الكثير من الجنس يحسن فرصك في الحمل، وأيضاً يمكنه اضفاء الحيوية على حياتك الجنسية التي تساعدك على إعادة الاتصال الوثيق مع شريك حياتك، وتساعدك على تذكر أنك أوجدت حياة من هذا الحب.

 

4. شرب مرقة الدجاج أو العظام:


- في الطب الصيني التغذية هي وسيلة مهمة للغاية لمحاربة عملية الشيخوخة وإطالة وتحسين الخصوبة لدينا. حساء مصنوع من العظام يحتوي على المغذيات الكثيفة ويحتوي على كل نوع من الأحماض الأمينية. شرب هذا الحساء أربع أو خمس مرات في الأسبوع قد يساعدك في الحصول على الحمل.

 

5. استخدام المزلّق الصحيح:


- إنّ سر الحصول على الحمل في نهاية المطاف هو مخاط عنق الرحم جيد.

- يمكن لبعض المزلقات الشخصية التي تجعل الجنس أكثر راحة ومتعة أن تؤثر على فرصك في الحمل. عندما يتعرض السائل المنوي للمواد المزلقة القائمة على الفازلين، فإنها يمكن أن تؤثر على مخاط عنق الرحم وتمنع الحيوانات المنوية من أن تشق طريقها إلى الرحم.

- تحتوي بعض المواد المزلقة أيضا على مبيدات للحيوانات المنوية، والتي تعمل على قتلها، فبدلا من ذلك، يمكن استخدام المواد المزلقة القائمة على المياه بدلا من الفازلين أو تلك التي يتم تسويقها خصيصا للحمل.

 

6. استخدام مكملات عشب القمح (wheat grass) :


- عشب القمح يعد مصدرا قويا مضاداً للأكسدة وللشيخوخة الطبية الذي يعمل على توازن هرمون الاستروجين ويحسن من الخصوبة. عشب القمح هو متاح على شكل مكملات غذائية يمكن أن تؤخذ كل يوم.

 

7. التعامل الصحيح مع العواطف:


- الطاقة السلبية، والعلاقات السامة والتوتر يمكنها منع الطاقة من التدفق إلى الرحم والسماح بالحمل.

- حاول إيلاء بعض الاهتمام للحوار الداخلي الخاص بك، حاول الحصول على مزيد من العطف لنفسك، وإجراء التغييرات حيثما كان ذلك ممكنا. كما أنّ التأمل واحدة من أفضل الطرق للتعامل مع المشاعر السلبية.

 

8. أكل الكافيار:


- الكافيار على وجه الخصوص هو مصدر غني للأحماض أوميغا 3 الدهنية ومضادات الأكسدة والدهون الصحية، التي يمكن أن تحسن فرصك في الحمل.

 

9. الابتعاد عن الأجهزة اللوحية الإلكترونية:


- إذا كان لديك طقوس ليلية تتمثل في  مشاهدة التلفزيون أو القراءة على الجهاز اللوحي الخاص بك، يجب عليك أن تعلم أن الضوء الاصطناعي يمكن أن يؤثر على إيقاع الساعة البيولوجية الخاصة بك وخصوبتك، وذلك بحسب دراسة نشرت في مجلة الخصوبة والعقم.

- اغلاق الشاشات قبل الذهاب إلى الفراش بساعة أو ساعتين، والعثور على شيء مريح للقيام مثل القراءة، واليوغا أو الجنس، سوف تساعدك على النوم على نحو سليم.

 

10. أكل السمك باعتدال:


- على الرغم من أن السمك هو مصدر ممتاز للأحماض الدهنية أوميغا 3، والتي ثبت أنها تعمل على تحسين الخصوبة، يمكن أن يعيق التعرض للزئبق من القدرة على الحمل.

- الخبر السار هو أنه ليس عليك التخلي عن الأسماك تماما. يمكنك تناول الأسماك التي تحتوي على مستويات أدنى من الزئبق مثل سمك السلمون والجمبري والاسكالوب وتناولها باعتدال.