طرق ونصائح لزيادة فرص الحمل بعد الأربعين

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. طرق ونصائح لزيادة فرص الحمل بعد الأربعين
طرق ونصائح لزيادة فرص الحمل بعد الأربعين

طرق ونصائح لزيادة فرص الحمل بعد الأربعين


طرق ونصائح لزيادة فرص الحمل بعد الأربعين


طرق لزيادة فرص الحمل بعد الأربعين
– هناك العديد من الخطوات على الأم الحامل أن تتخذها لتستعد للحمل ، و خصوصا إذا كانت قد تعدت الأربعين من عمرها .


– في حالة رغبة السيدة التي تعدت الأربعين من عمرها في الحمل ، يعمل الطبيب في المرحلة الأولى على التوقف عن أي وسائل منع الحمل .


– بعدها تأتي المرحلة التالية التي يتم فيها إختبار كل من الأم و الأب في أي مشاكل أو صعوبات تواجههم في الحمل ، و تتمثل في عدم انتظام التبويض أو مشاكل تتعلق بقنوات فالوب ، أو حتى مشاكل تتعلق بالسائل المنوي .


– و يتم تحديد هذه المشاكل عن طريق بعض التحاليل التي تقوم المرأه بعملها ، و التي تشمل التحقق من صحة قنوات الجهاز التناسلي للمرأة و إمكانية حدوث الحمل .


طرق ونصائح لزيادة فرص الحمل بعد الأربعين



– بعد ذلك يتم علاج هذه المشاكل المحتمل أن تكون سببا في العقم و إنخفاض نسبة التبويض .


نصائح تزيد فرصة الحمل
– أولا على المرأة أن تتابع أيام التبويض الخاصة بها ، و التي غالبا ما تكون اليوم العاشر من يوم الحيض ، و في هذا الوقت لابد من التوجه للطبيب من أجل تحديد طبيعة البويضات و إمكانية حدوث الحمل .


– بعدها يتم إختبار المخاط الموجود في عنق الرحم ، و إن كان قادرا على الترحيب بحمل جديد أو لا ، و قد يحتاج الأمر تنظير البطن للتأكد من ذلك ، هذا فضلا عن البحث عن إن كان هناك سقوط في الرحم أو التصاقات تتعلق بالمبايض أو القنوات ، هذا فضلا عن ضرورة الإهتمام بمعدلات السكر ، و كذلك صحة الغدة الدرقية ، و إن كانت بطانة الرحم تعاني من الإلتهابات و غيرها من الأمور .


– و هنا قد يحتاج الأمر إلى تناول بعض العقاقير التي تساعد على إنتاج بويضات ناضجة قادرة على إستقبال السائل المنوي ، و لابد أن تكون المرأة على دراية أن هذه العقاقير قد تسبب بعض الآثار الجانبية التي تشمل الصداع و عدم وضوح الرؤية ، و كذلك الحمل في توأم .


– في حالة عدم إمكانية حدوث حمل فيتم الإعتماد على طريقة الإخصاب الخارجية و كذلك التلقيح الصناعي ، و يمكن أيضا الإعتماد على أطفال الأنابيب ، و هذه الطرق تعمل على زيادة فرصة الحمل بنسبة تصل إلى 50% على الأقل .


– و لابد للمرأة أيضا من أن تهتم بتناول وجبات صحية ، هذا فضلا عن الاهتمام بممارسة الرياضة باستمرار ، و ذلك لأنها قادرة على تنشيط الجهاز التناسلي للمرأة و من ثم زيادة فرصة الحمل .


بعد حدوث الحمل
– على الحامل في هذا العمر أن تعي أنها قابلة للتعرض للعديد من المضاعفات ، و التي تشمل مرض السكري الذي يرتبط بالحمل ، و كذلك اختلال معدلات ضغط الدم ، و بالتالي فهي عرضة للعديد من المشاكل الخاصة بالحمل ، لذا لابد من متابعة الحمل باستمرار مع متخصص لتجنب حدوث هذه المشاكل .


– أما بالنسبة لمرحلة الولادة فمن المعروف أن الأم الحامل بعد سن الأربعين تكون أكثر عرضة للعديد من الإصابات و المضاعفات عند الولادة ، لذا يفضل أن تلد قيصرية علي أن تتم الولادة قبل إتمام الشهر التاسع .


فوائد الإنجاب بعد الأربعين
– من أهم مميزات الحمل بعد سن الأربعين أن الأم تكون أكثر خبرة من غيرها ، سواء على الناحية التربوية أو على صعيد العناية بالطفل .


– الأم الأكثر عمرا قادرة على إتخاذ قرارات أكثر حكمة ، و هذه القرارات لها علاقة بكافة ما يتعلق بالطفل بداية من تغذيته .


– كل هذا إلى جانب الأمان المادي الذي يحيط بالطفل حيث أن الأم في هذا السن قد تمكنت فعليا من تحديد مستقبلها .


Author Avatar

About Author

Add Comments