فوائد التأخر في الولادة

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. فوائد التأخر في الولادة
فوائد التأخر في الولادة

فوائد التأخر في الولادة

نقدم لسيادتكم اليوم هذه المقالة الذي تتحدث عن الأمومة والطفولة تحت عنوان فوائد التأخر في الولادة آملين أن ينال إعجاب الجميع، ونتمنى أن نكون قد وفقنا في كتابة وتجميع المقالة شاملة لكل المعلومات الخاصة بهذا الموضوع وأن نكون عند حسن ظنكم

الأطفال الذين يولدون في الأسبوع 41 من الحمل قد يكون لديهم مستويات أعلى من القدرة المعرفية في المدرسة لاحقاً، ولكن انخفاض قليل في الأداء البدني مقارنة مع أولئك الذين ولدوا في الأسبوع 39 أو 40 من الحمل. هذه هي النتائج التي توصلت إليها الدراسة نشرت في في مجلة جاما لطب الأطفال (JAMA Pediatrics).

- أظهرت الأبحاث السابقة أنّ ولادة الطفل بعد فترة حمل تامة وكاملة تؤدي إلى تحسين الصحة والأداء الإدراكي حين يكبر الطفل ويصبح بالغ. أمّا الأطفال الذين يولدون في وقت متأخر قد يكونون أكثر عرضة للمضاعفات الصحية عند وقت الولادة، ولكن هناك القليل من المعلومات حول أدائهم المعرفي والجسدي لاحقا و لهذا تم تصميم هذه الدراسة.

الدراسة:

  • بدأ الباحثون البحث في السجلات لأكثر من 1.4 مليون طفل في ولاية فلوريدا.

  • جميع الأطفال ولدوا بين الأسبوع 37 و 41 من الحمل وذلك بين عامي 1994-2002.

  • درس الباحثون ثلاثة من المعايير المدرسية لمستويات الأطفال المعرفية و اثنين من المعايير للوضع البدني الفيزيائي للأطفال وتم تحليل البيانات بين ابريل 2013 يناير 2016.

  • قارن الفريق نتائج للأطفال الذين ولدوا بعد فترة حمل طويلة  تبلغ 41 أسبوعا، و أولئك الذين ولدوا بعد فترة حمل كاملة أي في الأسبوع 39 أو 40 من الحمل.


- النتائج:

  • تشير النتائج إلى أن أولئك الذين ولدوا في الأسبوع 41 من الحمل لديهم ارتفاع في متوسط ​​درجات الاختبار في المدارس الابتدائية والمتوسطة، وفرصة أكبر بمقدار 2.8% ليتم تصنيفهم في عداد الموهوبين، ومع ذلك، كان لديهم أيضا ارتفاع  في معدل الإعاقات الجسدية في سن المدرسة بمقدار 2.1%، وكانوا أكثر عرضة لمشاكل صحية في وقت الولادة.


- يقول الباحثون أن هذه النتائج يمكن أن تساعد الآباء والأمهات والأطباء عند اتخاذ قرارات بشأن تحريض الولادة.