فوائد الخوخ للجسم

  1. Homepage
  2. التغذية العلاجية
  3. فوائد الخوخ للجسم
فوائد الخوخ للجسم

فوائد الخوخ للجسم

يعد الخوخ من النباتات الوَبِرة التي تتبع الفصيلة الورديّة، وقد عرِفَ قديماً بالتفاح الفارسي، وتعود أصوله إلى الشمال الشرقي من الصين


الخوخ
الخوخ أو البرقوق هو إحدى أنواع الفاكهة اللذيذة التي يحبّها الكثيرون، فثمرتها متوسطة الحجم، يتراوح قطرها بين واحد وثلاثة بوصة، لبّها الداخلي متماسك ورطبٌ وغني بالعصارة؛ الأمر الذي يجعله سهل المضغ، وتتوسّطه بذرة واحدة كبيرة، أما قشرة الخوخة من الخارج فهي ملساء وذات سطح شمعي طبيعي، يلتصق بلب الثمرة، ورطوبته جعلت منه الفاكهة المفضّلة لدى الكثير من الناس؛ لأنّها تخفف من لهيب حر الصيف، كما أنّ طعمه لذيذ ولا يمكن مقاومته.



ويعتبر الخوخ من الفواكه المفيدة جداً للجسم، وذلك لاحتوائه على الكثير من العناصر الغذائية المهمة للجسم؛ فثمرة الخوخ الصغيرة تحتوي على كميّة من الألياف والبروتين، والسكريات الطبيعية، والبوتاسيوم، والحديد، والنياسين، وفيتامينات (أ، ج، و، ك) الّتي تعمل على تنظيم عمل الجسم، كما أنّ الخوخ من الفواكه قليلة المحتوى من السعرات الحرارية، لذا فهو يساعد على الشعور بالشبع بسرعة، الأمر الّذي يجعل منه إحدى الوسائل الفعّالة المتبعة في إنقاص الوزن.


فوائد الخوخ للرجيم
لإنقاص الوزن بواسطة الخوخ لا بدّ من إدراجه ضمن الحمية الغذائية المتبعة لإنقاص الوزن، ويكون ذلك كالتالي :


يتم تناول ثلاث حبّات من الخوخ على الريق يومياً مع كوب من الماء، ثمّ تناول وجبة إفطار صحيّة ومتوازنة، لأنّ ذلك سيساعد في سد الشهية وبالتالي عدم تناول كميات أكبر من الطعام.
تناول ثلاث حبّات من الخوخ مع كوب من الماء قبل وجبة الغداء، ويتمّ بعد ذلك تناول نصف وجبة الغداء المعتادة، وبعد ذلك الانتظار لمدّة 20 دقيقة، وبعد انقضاء هذه الفترة يتم تحديد ما إذا كان من الضروري إكمال ما تبقّى من وجبة الغداء أم لا، لأنّ هذه المدة يستغرقها الدماغ لإرسال إشارات الشبع إلى المعدة.
تناول ثلاث حبّات من الخوخ مع كوب من الماء قبل وجبة العشاء، ويتمّ الانتظار لمدّة 20 دقيقة كما في وجبة الغداء.


اتّباع النظام الغذائي السابق يساعد على حرق الدهون والتخلّص منها، وبالتالي جعل صحّة الجسم أفضل.



وتكمن فوائد الخوخ في الرجيم المتّبع بأنّه يعمل على التقليل من الشعور بالجوع وسده، وذلك بسبب غناه بالألياف التي تستغرق وقتاً طويلاً في المعدة قبل أن يخرجها الجسم إلى الخارج، وهي الطريقة ذاتها التي تتبعها الكثير من الأقراص التي تستخدم من أجل التخسيس، لكن استخدامه في الرجيم أفضل بكثير من الأقراص؛ وذلك لأنّه لا يمتلك أيّة آثار جانبية، بل على العكس فهو مفيد جداً للجسم، وعند تناوله فإنّه يقدّم الكثير من الفوائد الأخرى إلى جانب التقليل من الوزن، فهو مفيد للحفاظ على ضغط الدم ضمن المستويات الطبيعية، كما أنّه مفيد للقولون.