فوائد وأضرار النعناع في فترة الحمل

  1. Homepage
  2. الأمومة والطفولة
  3. فوائد وأضرار النعناع في فترة الحمل
فوائد وأضرار النعناع في فترة الحمل

فوائد وأضرار النعناع في فترة الحمل

في هذا المقال سوف نتعرف على فوائد وأضرار النعناع في فترة الحمل  ومعلومات أخرى عنها، فتابع المقال للتعرف عليها

فوائد النعناع للحامل

يساعد النعناع بأشكاله المختلفة مثل أعواد النعناع الطازجة، أو مشروب النعناع، أو زيت النعناع في التخفيف من أعراض الحمل المزعجة، وتتعدد فوائده للحامل كالتالي.

المساعدة في الهضم للحامل

النعناع من المقبلات التي يمكن تضمينها في الطعام لتعزيز الهضم وتهدئة المعدة في حالةعسر الهضم أو الالتهاب، وشرب كوب من مشروب النعناع يوفر الراحة للمعدة أيضًا، كما أن رائحة النعناع العطرة تنشط الغدد اللعابية في الفم، وكذلك الغدد التي تفرز الإنزيمات الهضمية، مما يسهل عملية الهضم، وهذه الخواص هي السبب في استخدام النعناع على نطاق واسع في فنون الطهي.

علاج الغثيان والصداع للحامل

أوراق النعناع وخاصةً تلك التي تم طحنها حديثًا تساعد على علاج الغثيان والصداع، فرائحة النعناع القوية والمنعشة هي علاج سريع وفعال للغثيان، وتخفيف مشاكل المعدة.

عندما يفرك زيت النعناع الأساسي على الجبهة والأنف فإنه يعطي راحة سريعة وعلاج للصداع، فهذه العشبة مهدئة بشكل طبيعي، لذلك يمكن أن تخفف من ارتفاع درجة الحرارة والالتهابات التي غالبا ما ترتبط بالصداع أو الصداع النصفي.

المساعدة في الرضاعة الطبيعية بعد إتمام الحمل

إذا كانت الرضاعة الطبيعية ومشاكلها تشغل بالك أثناء الحمل، فلا تقلقي فقد أظهرت الدراسات أن زيت النعناع يمكن أن يقلل من شقوق الحلمة والألم الذي غالباً ما يصاحب الرضاعة الطبيعية.

يقلل من الاكتئاب والتعب للحامل

النعناع هو منبه طبيعي ورائحته وحدها يمكن أن تكون كافية لشحن الطاقة وتنشيط وظائف الدماغ، فيمكن أن يساعدك النعناع وزيته الأساسي إذا كنت تشعرين بالخمول، أو القلق، أو الاكتئاب، أو الإرهاق المصاحبين للحمل.

يمكنك للاستفادة من خصائص النعناع المهدئة عن طريق تناوله، أو استخدام زيت النعناع موضعيًا، أو استنشاقه كبخار.

تنبيهات هامة

  • النعناع وزيت النعناع على الأرجح آمن بالنسبة للمرأة الحامل، كما أنه آمن في الجرعة الصحيحة من الأدوية التي لا تستلزم وصفة طبية والتي تستخدم زيت النعناع كعنصر فعّال، طالما أنك لا تتعدي الجرعات الموصى بها، ويعتبر الدواء نفسه آمنًا للاستخدام أثناء الحمل.

  • يمكن أن يتسبب زيت النعناع في حدوث تفاعل تحسسي إذا كان لديك حساسية من النعناع أو المنثول، وقد يكون التفاعل التحسسي خطير إذا كان شديدًا أثناء الحمل، لذا يجب الانتباه واستشارة الطبيب عند استخدام زيت النعناع أثناء الحمل.

  • زيت النعناع يمكن أن يحفز الطمث لدى النساء أي التخلص من بطانة الرحم، وهذا أمر خطير بالنسبة للمرأة التي هي بالفعل حامل، كما أنه من المحتمل أن يكون سامًا عند استخدامه أو استنشاقه بجرعات كبيرة.

Author Avatar

About Author

Add Comments