معلومات عن سرطان المبيض

  1. Homepage
  2. الاورام الخبيثة والحميدة
  3. معلومات عن سرطان المبيض
معلومات عن سرطان المبيض

معلومات عن سرطان المبيض

 

الحمد لله الذي وهبنا العلم وجعله نورًا نهتدي به، أما بعد ..

نقدم هذه المقالة إلى جميع من يهتم بالطب بشكل عام والمهتمين بمجال الاورام الخبيثة والحميدة بشكل خاص، وهذه المقالة تتحدث عن معلومات عن سرطان المبيض ونتمنى أن تنال إعجابكم إن شاء الله وأن تكون ملمة وشاملة لمختلف المعلومات

سرطان المبيض يؤثر على 6800 امرأة كل عام في المملكة المتحدة، التشخيص المبكر أمر في غاية الأهمية بما أنه يعزز من فرص المرأة في النجاة من هذا المرض بشكل كبير. 90 % من النساء اللواتي تم تشخيص إصابتهن في المرحلة الأولى من سرطان المبيض يبقين على قيد الحياة لأكثر من خمس سنوات، ولكن للأسف معظم النساء المصابات بالمرض يتم تشخيصهن في مراحل متقدمة من المرض، لذلك أقل من 40 في المائة من النساء يبقين على قيد الحياة بعد خمس سنوات من التشخيص.

أعراض سرطان المبيض:


قد وصف سرطان المبيض "القاتل الصامت" في الماضي لأنه من الصعب تشخيصه، ولكن للمرض أعراض تساعد على كشفه منها:

  • ألم مستمر في منطقة البطن أو الحوض.

  • زيادة حجم البطن

  • الانتفاخ المستمر.

  • وجود صعوبة في تناول الطعام والشعور بالشبع بسرعة.

  • الشعور بالحاجة إلى التبول في الكثير من الأحيان

  • وجود تغيرات في عملية التبرز و البراز.

  • الشعور بالتعب الشديد.

  • المعاناة من آلام الظهر .


تتشابه هذه الأعراض أحيانا بأعراض متلازمة القولون العصبي 'IBS'، ولكن المميز في أعراض سرطان المبيض هي تواتر الأعراض واستمراريتها، عليك مراجعة الطبيب إذا كنت تعاني من هذه الأعراض لأكثر من 12 مرة في الشهر، كما عليك الاحتفاظ بمذكرات لمراقبة عدد المرات التي تصيبك فيها الأعراض.

العوامل تزيد من خطر الإصابة بالمرض:


يمكن أن يؤثر على النساء من جميع الأعمار ولكن معظم النساء اللواتي يصبن بسرطان المبيض يكن فوق سن الـ50 .

  • التدخين.

  • زيادة الوزن.

  • بدء الدورة الشهرية في وقت مبكر.

  • انقطاع الطمث في وقت متأخر

  • الوراثة .

  • وراثة الجينات BRCA1 ،BRCA2 يزيد من خطر الإصابة بسرطان المبيض و سرطان الثدي، ولكن الغالبية العظمى من النساء اللواتي يصابون بسرطان المبيض ليس لديهم هذه الجينات.

  • وجود صلة محتملة بين استخدام مسحوق التلك والإصابة بالمرض.


 تشخيص سرطان المبيض:

  • أخذ تاريخك الطبي و إجراء فحص أولي .

  • إجراء فحص الدم للبحث عن بروتين CA125 الذي غالبا ما يكون مرتفع في دم النساء اللواتي يعانون من سرطان المبيض.

  • فحص منطقة الحوض بالموجات فوق الصوتية أو  فحص المهبل بالموجات فوق الصوتية .

  • إذا كشفت هذه الاختبارات أي شذوذ، يتم إجراء عملية تنظير للبطن و أخذ عينات صغيرة من الأنسجة للتحقق من الخلايا السرطانية.


علاج سرطان المبيض:


هناك ثلاثة علاجات رئيسية وعادة ما تستخدم جميع العلاجات :

  • الجراحة، أغلب النساء المصابات بسرطان المبيض سيحتاجن لعملية جراحية.

  • العلاج الكيميائي.

  • العلاج الإشعاعي.


و هناك أيضاً العلاج الجيني والعلاج بالهرمونات، وهما نوعان جديدان من العلاجات تحت التجربة السريرية .

كيفية تقليل خطر الإصابة بسرطان المبيض:





    • المرض أقل شيوعا عند النساء اللواتي لديهن أطفال و المرضعات.

    • يقل احتمال الإصابة بالمرض كلما أنجبت المرأة أكثر.

    • استخدام حبوب منع الحمل يمكن أن يحمي من سرطان المبيض حتى بعد فترة طويلة من توقف المرأة عن أخذها.

    • اتباع أسلوب حياة صحي.

    • الحفاظ على الصحة الجيدة.





  • عدم التدخين.