9 خطوات مهمة لتحمي بشرة طفلك

  1. Homepage
  2. التغذية العلاجية
  3. 9 خطوات مهمة لتحمي بشرة طفلك
9 خطوات مهمة لتحمي بشرة طفلك

9 خطوات مهمة لتحمي بشرة طفلك

تعتبر فترة الاستحمام والعناية ببشرة الرضيع من التجارب المثيرة والحساسة في حياة أي أم، وعادة ما تتساءل الأمهات حول كيفية تقديم افضل طرق العناية بالبشرة لطفلها واختيار أفضل المستحضرات لضمان التعامل بالشكل المثالي مع هذه البشرة الحساسة. إليك كافة المعلومات المتعلقة بذلك


العديد من العوامل التي قد يتعرض لها طفلك قد تعرض جلده للجفاف، ولعل العناية بجلد طفلك خلال الاستحمام وبعده هي الفترة الأكثر حساسية من بين كل العوامل والمؤثرات، والتي تتطلب عناية خاصة. فما هي الخطوات والطرق التي يجب ان تتبعيها خلال و بعد استحمام طفلك لتضمني حمايته من الجفاف؟



لماذا بشرة الأطفال حساسة؟


يعتبر جلد الأطفال حديثي الولادة الأكثر حساسية من بين أنواع الجلد، فهو ليس فقط أرق وأكثر تحسساً، وإنما يفرز الزيوت الطبيعية بشكل أقل بالمقارنة مع جلد البالغين، وبالتالي فهم الأسهل عرضة لتشقق الجلد وجفافه. ومن المؤسف أن  83% من الأمهات لم تعرف أن بشرة طفلها جافة عندما خضعت لاختبار الجفاف.



طرق وخطوات العناية ببشرة الطفل خلال وبعد الاستحمام


  البشرة الجافة عند الاطفال مشكلة غير متعارف عليها ومن الممكن أن تؤذي حاجز البشرة وتسبب تهيجها والشعور بعدم الارتياح، دعينا نعرفك على الخطوات الصحيحة للاستحماموالتي ستحمي بشرة طفلك وتقيها الجفاف:



1- قللي فترة وعدد مرات الاستحمام


الاستحمام والتنظيف المستمر مهمين حقاً للحفاظ على رائحة طفلك جميلة ونظيفة، ولكنك بذلك قد تضرينه أكثر من إفادته، اذ يرتبط تأثير المياه القاسية بالعديد من أشكال جفاف البشرة وتهيجها! حاولي أن تقلصي عدد مرات الاستحمام الى ما لا يزيد عن مرتين الى ثلاث مرات في الاسبوع، ومهما كانت فترة الاستحمام ممتعة لطفلك لا تطيلي مدتها. اجعليها قصيرة سريعة لا تتجاوز ما مدته 10 دقائق، فأكثر من ذلك سيؤدي إلى جفاف جلد طفلك.



2- لا داعي لاستحمام كامل الجسم على الأغلب


 مياه الصنبور قاسية على بشرة الطفل ومرتبطة بمشاكل جفاف البشرة، في بعض الأحيان بإمكان الأم أن تنظف أماكن محددة فقط دون غسل كافة الجسم كذلك مع الحرص على عدم زيادة عدد المرات.



3- استخدمي الماء الفاتر


يعتبر الاستحمام بالماء الفاتر الأكثر أماناً لجلد رضيعك، كما أنه يساهم في ترك الجلد أقل جفافاً.





4- اختاري منتجات الاستحمام بعناية


ليست كل المنتجات التجارية مناسبة لبشرة طفلك، اختاري أفضلها وأنسبها بعناية، وتجنبي ما يحتوي على الصابون القاسي منها، واختاري المنتجات اللطيفة على بشرة الطفل، والخالية من الروائح والعطور.


استخدمي غسول أطفال خاص ذو نوعية جيدة يساهم في جعل المياه أكثر نعومة وطراوة على بشرة الطفل.



5- ابتعدي عن حمامات فقاعات الصابون


تعد حمامات الفقاعات  حفلة ممتعة بالنسبة للطفل، لكن من المؤسف أنها على الأغلب قد تسبب جفاف الجلد، بالإضافة إلى رفع خطر التهابه، لذا لا ننصح بتعويد طفلك عليها، ولكن بإمكانك تركه يستمتع بالصابون أثناء وخلال الحمام مرة اسبوعياً وأثناء استخدامك للمنتجات المناسبة أثناء استحمامه وغسل شعره في حمام لا يتجاوز العشر دقائق كما ذكرنا سابقاً.



6- جففي جلد طفلك بلطف


بعد انتهاء الحمام، استخدمي منشفة ناعمة ومناسبة مخصصة لطفلك، قومي بتنشيف جسمه بلطف ومن دون فرك، فالفرك قد يؤذي جلده ويتركه جافاً.



7- لا تبالغي بتدفئة منزلك


الهواء الساخن يؤدي الى فقدان جلد الطفل لرطوبته، لذا حاولي ان تكون درجة حرارة الغرفة معتدلة ومثالية، ولا تبالغي برفع درجات الحرارة.



8- استخدمي مرطب مناسب


احرصي على ترطيب بشرة طفلك بعد الاستحمام، باستخدام منتج مناسب يحتوي على الزيوت التي ترطب الجلد وتشكل طبقة واقية ضد العوامل الخارجية. للبشرة الجافة والحساسة استخدمي كريم مرطب يحمي البشرة لمدة لا تقل عن 24 ساعة ويساهم في موازنة حموضتها.


احرصي على أن يكون منتج الترطيب من النوع ضعيف التأريج (Hypoallergenic) أي الملائم للبشرة الحساسة والخالي من العطور، وجددي استخدام المرطب كل 12 ساعة، حتى من دون عملية  الاستحمام.



9- غطي جلد طفلك جيداً


بعد وضع المرطب قومي بإلباس طفلك ملابس نظيفه تم غسلها باستخدام مسحوق غسيل خاص لبشرة طفلك. الباس الطفل سيمنع تعرض جلده للهواء ويقيه من الجفاف.


لا ضير من استخدام القفازات وقبعات الرأس بعد الحمام لتغطية كاف المناطق وخاصة اذا ما كنت ستخرجين به خارج المنزل.


في حال معاناة طفلك من الجفاف قومي باستشارة طبيبك الذي سيرشدك الى الحلول المثلى، واستخدمي المنتجات المخصصة لعلاج جفاف جلد الاطفال وترطيبها.




اضافة تعليق